ملالا يوسفزاي تعود إلى باكستان لأول مرة منذ استهدافها من طالبان

ملالا يوسفزاي تعود إلى باكستان لأول مرة منذ استهدافها من طالبان

عادت الباكستانية ملالا يوسفزاي، الحائزة جائزة نوبل للسلام، اليوم الخميس إلى بلادها لأول مرة منذ استهدافها على يد مسلحين من حركة طالبان عام 2012، وفق قناة “جيو تي في” الباكستانية.

وكادت ملالا (20 عاما) أن تلقى مصرعها قبل 6 سنوات بعد إطلاق مسلحي “طالبان” النار عليها أثناء تواجدها في حافلة مدرسية، بسبب نشاطها في مجال حقوق الإنسان، وقيادتها حملات تؤيد حق الفتيات في التعليم.

ونشرت قنوات تلفزة محلية مقاطع مصورة لملالا فور وصولها إلى مطار “بينظير بوتو” الدولي بالعاصمة إسلام آباد برفقة عائلتها، واستقبالها بموكب أمني يضم نحو 15 سيارة.

من جهتها، أشارت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية، أن ملالا ستلتقي رئيس الوزراء شهيد خاقان عباسي في وقت لاحق اليوم، وأن زيارتها تستمر نحو 4 أيام.

غير أنه لم يتم إعلان المزيد عن تفاصيل الزيارة، كما لم تكشف تقاير إعلامية إذا ستزور ملالا مسقط رأسها في سوات (شمال غرب).

يشار أن ملالا يوسفزاي التي تتلقى تعليمها بجامعة أوكسفورد في بريطانيا، حيث انتقلت للإقامة مع عائلتها بعد الاعتداء عليها، حصلت على جائزة نوبل للسلام عام 2014، لنشاطها في الترويج لتعليم الفتيات.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *