رسالة الى النائبة زينب عارف البصري

رسالة الى النائبة زينب عارف البصري

بدل كابيركي

 

رداً على لقائكِ على قناة السومرية نيوز, أردتُ أن أنوه إلى  أن  حكومة أقليم كوردستان لا تأخذ الأذن من أي جهة في ما يخص العلاقات الدبلوماسية الدولية مع كل الأطراف السياسية. وهذا حق شرعي لحكومة أقليم كوردستان, لأن الشعب الكوردي قدم الآلاف من الضحايا مثل الأنفال وضحايا القذائف الكيميائية في حلبجة وغيرها من أنفال البارزانيين, وحتى قبل فترة ليست ببعيدة التضحية التي قدمتها قوات البيشمركة في حرب ضد إرهابيي داعش لتحرير المدن العراقية والشعب العراقي.

أنتم تنظرون الى  الدستور العراقي بأعينكم الطائفية, بسبب عدم وجود مادة في هذا الدستور, تمنع الأقليم من هذه اللقاءات. ما يتوجب على وزارة الخارجية هو, متابعة مئات الملايين من الاموال التي تصدر إلى البنوك الخارجية, عوضا عن متابعة لقاءات الاقليم السلمية, رئيس حكومة أقليم كوردستان السيد نيجيرفان البارزاني يمثل كل الشعب الكوردي في أقليم كوردستان, وكل الكورد يفتخرون بوجوده في المؤتمرات الدولية ومنها دافوس.

الشعب الكوردي له حقوق مثل جميع الشعوب في العالم, واستطاع هذا الشعب اثبات نفسه في كل المجتمعات والمنظمات الدولية, بسلميته وانسانيته, وكل هذه المنظومات الدولية لديها احترام للشعب الكوردي وتعترف بحقوقه الشرعية, ماعدا العراق الذي يعامل هذا الشعب بعنصرية وطائفية.

عقليتكم الشوفينية والمتعصبة هي التي دمرت العراق, وشتت الشعب العراقي, وهدمت مستقبل هذا الشعب, واستمراركم بهذه العقلية لن تبني عراق موحد ومستقر,

والشعب الكوردي له تاريخ عريق ومناضل ومن أجل أمثالك لن يتخلى عن حقوقه وأهدافه.

 

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *