مفتاح الازمة الاقتصادية بين اربيل والولايات المتحدة الامريكية!

مفتاح الازمة الاقتصادية بين اربيل والولايات المتحدة الامريكية!

 

الحقوقي خلف سعيد الشرفاني

ان الاحداث التي جرت ومرت على العراق عامةً واقليم كوردستان خاصةً جعلت منها الاوضاع الاقتصادية متأنية وتنهار في المنطقة مما جعلت ازدياد تدهور اوضاع المواطنين الاقتصادية بسبب هجوم تنظيم الدولة الاسلامية ما يسمى بتنظيم داعش على بعض المناطق العراقية حتى اددت الى الهجرة الى خارج البلاد هذا بالنسبة للعراق والاقليم عامةً اما بالنسبة لاقليم كوردستان ان ما قد مر به عدا تنظيم داعش الارهابي واحداث 16 اكتوبر التي ادت الى الازمة الاقتصادية والى فقدان الثقة بين مواطنين اقليم كوردستان والولايات المتحدة الامريكية بسبب سكوتها عن الهجوم الذي شنته القوات العراقية بكافة صنوفها من الحشد والفرقة الذهبية…… والخ لعدم الدفاع عن حليفها الذي كان يضن مواطنين الاقليم انهم الاقرب الى الولايات المتحدة وحتى قام بعض المواطنين برفع الشعارات ضدها. ولكن بعد التحديات القوية التي واجهتها حكومة اقليم كوردستان برئاسة نيچيرڤان بارزاني آنذاك وحنكته في السياسية والعلاقات الدولية وبدبلوماسيته الهادئة من أجل أن تكون الشخصية الكوردستانية متميزة، والذي إهتم بقطاعات النفط والغاز والصناعة والزراعة والتجارة والصحة والتربية والتعليم والتدريب الأكاديمي والفني والمهني، وتطوير جميع المؤسسات والأجهزة الحكومية، كما عمل من أجل الإستفادة من التكنولوجيا الحديثة لخدمة المواطنين. عمل وأنجز مهمات كبيرة وشاقة وعظيمة، وأصبح الإقليم كياناً فريداً حديثاً . ففي يوم 22-6-2019 انهى سيادة رئيس الاقليم نيچيرڤان بارزاني هذهِ الفترة التي كانت بين اربيل والولايات المتحدة الامريكية وامر بتقديم كافة التسهيلات للغرفة الاقتصادية الامريكية حيث اشاد في خطابهِ إننا سنقوم بتقديم كافة التسهيلات اللازمة للاستثمارات الأمريكية في القطاع الاقتصادي والتجاري . الذي القاها في حفل مراسم توقيع اتفاقية تجارية بين كوردستان والولايات المتحدة. واشار الى اهمية هذه الاتفاقية للحكومة المركزية ايضاً حيث اشار وطلب من الولايات المتحدة انها تستطيع ان يكون اقليم كوردستان مفتاحاً بين الحكومة العراقية والحكومية الامريكية في القطاع التجاري واشار ايضا الى اهمية هذا الاتفاق. واشارَ اخيراً ان امريكا قدمت كل الدعم العسكري لقتال داعش وان العلاقة بيننا وبينهم قديمة وتاريخية واضاف ان علاقتنا مع الحكومة العراقية دخلت مرحلة جديدة، وقال “اليوم بدأنا مع الحكومة العراقية مرحلة جديدة مستندة على الدستور، ونتطلع لمستقبل مشرق لحل كافة المشاكل”. وفي الاخير شكرَ الجانب الامريكي السيد نيچيرڤان بارزاني رئيس الاقليم الى كل ما قدمه من دعم واسناد وتقديم كافة التسهيلات لذلك الحفل ولتلك الاتفاقية .