تراجع فائض تجارة منطقة اليورو 1.3 بالمئة في 6 أشهر

تراجع فائض تجارة منطقة اليورو 1.3 بالمئة في 6 أشهر

تراجع فائض الميزان التجاري (الفرق بين الصادرات والواردات) لمنطقة اليورو (19 دولة) 1.3 بالمئة على أساس سنوي في النصف الأول من 2019.

وقال مكتب الإحصاءات الأوروبية (يوروستات)، الجمعة، إن الفائض التجاري لمنطقة اليورو سجل 102.2 مليار يورو (113.41 مليار دولار) في النصف الأول من 2019، مقابل 103.6 مليار يورو (114.96 مليار دولار) في نفس الفترة المقابلة من 2018.

وتحقق الدولة فائضا تجاريا عندما تزيد الصادرات عن الواردات، وعندما تزيد الواردات عن الصادرات، يسمى عجزا تجاريا.

وتشمل منطقة اليورو، بلدان بلجيكا، وألمانيا، وإستونيا، وأيرلندا، واليونان، وإسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وقبرص الرومية، ولاتفيا، وليتوانيا، ولوكسمبورغ، ومالطا، وهولندا، والنمسا، والبرتغال، وسلوفينيا، وسلوفاكيا، وفنلندا.

والشهر الماضي، خفضت المفوضية الأوروبية، توقعاتها لمعدل نمو منطقة اليورو، إلى 1.4 بالمئة في 2020، مقابل 1.5 بالمائة في توقعات سابقة، في حين أبقت على معدل نمو 1.2 بالمئة بدون تغيير في 2019.

من ناحية أخرى، قال يوروستات إن منطقة الاتحاد الأوروبي ( 28 دولة) سجلت عجزا تجاريا بقيمة 9.1 مليار يورو ( 10 مليارات دولار) في النصف الأول من 2019 مقابل 2.2 مليار يورو ( 2.44 مليار دولار) في الفترة المقابلة من 2018.

ويضم الاتحاد الأوروبي دول منطقة اليورو، إضافةً إلى كل من بلغاريا، والتشيك، والدنمارك، وكرواتيا، والمجر، وبولندا، ورومانيا، والسويد، وبريطانيا.

(اليورو = 1.10 دولار)