اقليم كوردستان والقضاء على ارهاب الحوادث المرورية

الحقوقي خلف سعيد الشرفاني

استئصال اي عدو يحتاج الى قوة ودعم، فبالأمس القريب ناضل الشعب الكوردي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام بما يسمى تنظيم (داعش) الارهابي فبعد القضاء عليه من قبل قوات البيشمركة الابطالالذين ضحوا وبذلوا باغلى ما يملكوي وهي النفس، وقدموا المئات من الشهداء من اجل كوردستان. وبعد كسب الارض واعادة المجريات الى ماكان عليه لولا خيانة 16 اكتوبر لكان اقليم كوردستان غير الذي فيه الان. لكن بعد كل تلك الاحداث عمل اقليم كوردستان الى مواجهة الارهاب الداخلي الا وهو ارهاب الطرق الخارجية الارهاب الذي راح ضحيته مئات المواطنين داخل اقليم كوردستان .دون أن نرى أي تحركات ملموسة لمواجهة هذا الخطر في ذلك الوقت، الغائب عن بال الجميع حكومةً وشعباً. 1200 من الضحايا بين جريح وموت في عام 2018.. وهو رقم كبير وخطير، الذي فرض فرض على حكومة الاقليم مواجهة هذا الخطر و وضع الحلول المناسبة للحد من هذه الأرقام. وهذا ما فعله السيد الرئيس نيچيرڤاني البارزاني الذي كان يترأس حكومة الاقليم انذاك فقد وجه سيادته باسرع وقت الى صيانة و الطرق داخل محافظات الاقليم وحتى الطرق التي تربط بين محافظات الاقليم ، ولا ننسى الطريق الدولي الذي هو تحت الصيانة الان الذي يربط محافظة دهوك بالعاصمة اربيل ، والذي حد من نسبة الوفيات والاصابات من الحوادث المرورية حيث تنازلت نسبة الوفيات بعد تولي السيد نيجرفان بارزاني منصب رئاسة الاقليم حيث اعد خطة جيدة جداً وقام ببناء وتبليط الشوارع ومن اهمهم شارع 120 م في اربيل العاصمة ووضع حجر الاساس في الطريق الدولي الرابط بين محافظة دهوك واربيل و منذ عام 2012 نسبة الحوادث المرورية تقل وتتنازل اكثر باكثر حتى عام 2018 والى الان فإن نسبة الحوادث تقل يوماً بعد يوم ولو نظر الى نسبة الحوادث و نسبة الوفيات والمصابين بين العراق واقليم كوردستان اقل بمئات من الحوادث المرورية في العراق، ان طريق دهوك _ اربيل الجديد سيكون طريقاً نموذجيا عالياً في للطرق في الاقليم وحتى في العراق عامةً، نيچيرڤان بارزاني المهندس في الاعمار والتقدم في كل مجال التطور والتكنولوجيا الذي يحمل اسماً عالمياً في مجالات الصناعة والاقتصاد.نيچيرڤان بارزاني الذي فتح الاقليم في عهده عيون ومجالات التقدم في كل مجالات الحياة وحتى في مجالات التقدم في العلاقات السياسية والدولية . ان حكومة الاقليم الان تقوم بنفس الخطى الذي كان عليهِ سيادته في انشاء الطرق واعادة صيانتها ففي اخر اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة السيد مسرور البارزاني امر سيادته في اكمال صيانة كافي الطرق والسدود قبل مجي فصل الشتاء ، اقليم كوردستان الذي خصص في الاونة الاخيرة ميزانية كبيرة للحد من الاصابات عن طريق الحوادث المرورية وهي في مجال تقدم وازدهار في تلك الحوادث والحد منها.