وفاة شاب اخر في اشتباكات بين حزب الهدى الاسلامي و مؤيدي حزب العمال الكوردستاني

وفاة شاب اخر في اشتباكات بين حزب الهدى الاسلامي و مؤيدي حزب العمال الكوردستاني

وار – دهوك:

قالت مصادر أمنية إن شابا قتل بالرصاص في جنوب شرق تركيا اليوم الأحد في اشتباكات بين أعضاء في حزب إسلامي كوردي وشبان مؤيدين للحزب العمال الكوردستاني.
وبوفاة الشاب البالغ من العمر 15 عاما في مدينة جزيرة، يرتفع عدد القتلى في الاقتتال بين جماعات كوردية إلى ثلاثة اشخاص. وكان اثنان آخران قتلا يوم السبت في اشتباكات بين أعضاء في حزب الهدى الإسلامي و مؤيدي الحزب العمال الكوردستاني.
وبين الطرفين عداء تاريخي. ويحظى حزب الهدى بتأييد المتعاطفين مع جماعة حزب الله التركية المتشددة التي قاتلت ضد حزب العمال الكوردستاني في التسعينات.
وقامت مركبات مدرعة تابعة للشرطة بدوريات في وسط مدينة جزيرة حيث أغلقت المتاجر أبوابها.
وامتدت التوترات في وقت متأخر من مساء يوم السبت إلى بلدة سلوبي المجاورة حيث أصيب شخصان عندما اشتبك مؤيدي حزب العمال الكوردستاني مع الشرطة التي أطلقت مدافع المياه والغازات المسيلة للدموع.
وقتل 35 شخصا أوائل أكتوبر تشرين الأول في أعمال عنف قام بها الكورد بعدة مدن كوردستان الشمالية احتجاجا على ما اعتبروه رفضا من جانب الحكومة لمساعدة الكورد في مدينة كوباني المحاصرة من قبل داعش في الطرف السوري من الحدود.
ووصف رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو الواقعتين في جزيرة بالاستفزازيتين وقال “مصرون على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة ضد المحرضين الذين يحاولون تكدير الأمن العام.”