منتخب البرازيل يحقق انتصارا معنويا هاما على غريمه الارجنتيني

منتخب البرازيل يحقق انتصارا معنويا هاما على غريمه الارجنتيني

Capture

وار – دهوك :

حقق منتخب البرازيل انتصاراً هاماً من الناحية المعنوية على غريمه الأرجنتيني بنتيجة هدفين دون رد في المواجهة الودية التي جمعتهم على ملعب عش الطائر في العاصمة الصينية بكين.

واستطاع المدرب كارلوس دونجا تحقيق الانتصار الثالث له ودياً على التوالي مع البرازيل، بينما تلقى تاتا خيراردو مارتينو الخسارة الأولى له مع منتخب الأرجنتين اثر الانتصار الذي حققه الشهر الماضي على منتخب ألمانيا بطل العالم.

وشهدت المباراة مستوى مميز من قبل المنتخبين هجومياً وفرص ضائعة بالجملة أبرزها اضاعة ميسي لركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

ظهر المنتخب الأرجنتيني بمستوى طيب خلال شوط المباراة الأول حيث كان الطرف الأخطر والأكثر محاولة على المرمى خصوصاً عن طريقة المتألق دي ماريا الذي سدد أكثر من مرة على المرمى دون جدوى.

أتى الهدف الأول في المباراة على عكس مجرياتها حيث استطاع دييغو تراديلي استغلال خطأ مشترك بين قلبي دفاع التانجو ليسدد الكرة على الطائر بيسراه داخل الشباك في الدقيقة 28.

حاول منتخب الأرجنتين تعديل النتيجة وصنع العديد من الفرص أخطرها كان ركلة جزاء تحصل عليها دي ماريا، إلا أن ليونيل ميسي فشل في تنفيذها بنجاح مع تألق جيرفسون بالتصدي.

اشتعلت المباراة في شوطها الثاني وتحسن الأداء بشكل أكبر خصوصاً من جانب منتخب البرازيل الذي كان الطرف الأخطر في محاولاته هذه المرة.

أضاع فيليبي لويس فرصة خطيرة جداً اثر انفراده بحارس المرمى، كما توغل ويليان ونيمار أكثر من مرة داخل منطقة الجزاء لكن دفاع الأرجنتين تدخل في الوقت المناسب.

أثمرت محاولات البرازيل المتكررة والخطيرة عن تسجيل الهدف الثاني عندما استغل تراديلي سوء تمركز دفاع الأرجنتين مرة أخرى وحول الكرة برأسه نحو الشباك مسجلاً الهدف الثاني بالدقيقة 64.

حاول منتخب الأرجنتين تقليص الفارق حيث سدد أكثر من مرة على المرمى لكن جيفرسون كان حاضر بالتصدي، بينما أضاع نيمار على البرازيل الفرصة الأخطر في الشوط عندما انفرد بالمرمى وأرسل كرة ساقطة خلف الحارس إلا أنها علت العارضة بقليل.

لم تشهد الدقائق المتبقية من اللقاء أي جديد ليطلق الحكم الصيني صفارته معلناً فوز البرازيل بهدفين دون رد.