محافظ نينوى: بدأنا بإعادة إعمار 680 منزلاً في الموصل القديمة

محافظ نينوى: بدأنا بإعادة إعمار 680 منزلاً في الموصل القديمة

أعلن محافظ نينوى، منصور المرعيد، البدء بإعادة إعمار 680 منزلاً في المدينة القديمة، فيما أعلنت لجنة تعويض متضرري المحافظة و توزيع مبالغ لنحو 370 شخصا بعد استكمال معاملاتهم وتدقيقها.

وقال المرعيد لصحيفة “الصباح” الرسمية، اليوم، إن “الكوادر الهندسية والفنية في بلديات نينوى وبالتعاون مع شركتي الفاو والسعد الهندسية باشرت بإعادة إعمار وتأهيل 680 منزلاً متضرراً كوجبة رابعة”.

وأوضح أن “مدة إنجاز هذه المنازل وإعمارها ستستغرق نحو 8 أشهر، وهناك وجبات أخرى ستتم إعادة إعمارها داخل مدينة الموصل القديمة أيضاً من أجل عودة الاسر النازحة الى مناطقهم خلال الأشهر المقبلة”.

من جهته، قال رئيس لجنة التعويض في نينوى سعد النعيمي لـ “الصباح”: إن “لجنة التعويضات بدأت بصرف مبالغ لنحو 370 متضرراً كانوا قد قدموا طلبات بشأن ممتلكاتهم (منازل ومحال وسيارات) التي تضررت خلال سيطرة عصابات داعش”.

وأضاف النعيمي، ان “اللجنة الفرعية في المحافظة ستعلن خلال الأسبوع المقبل عن وصول أسماء جديدة لاحقة من بغداد وسيتم أيضا صرف المبالغ التي يستحقونها من التعويضات”.

ولا تزال ملامح الحرب واضحة في الجانب الغربي، وخصوصاً في المنطقة القديمة، حيث أنقاض البنايات والدمار، تشهد على فظاعة ما عاشته المدينة في ظل سيطرة التنظيم الإرهابي.

وتركت الحرب وراءها دماراً هائلاً في البنى التحتية للخدمات العامة فضلا عن مساكن الأهالي ودور العبادة وغيرها، ما يمنع عودة عشرات الآلاف من نازحي مدينة الموصل المتواجدين في المخيمات والمواقع غير النظامية.