مجزرة في حفل زفاف بكابل تسفر عن 63 قتيلا

مجزرة في حفل زفاف بكابل تسفر عن 63 قتيلا

قال مسؤولان أفغانيان، الأحد، إن عدد القتلى في تفجير انتحاري وقع في وقت متأخر ليلة السبت/الأحد، واستهدف حفل زفاف مزدحم في العاصمة كابل، ارتفع إلى 63 على الأقل، بينهم نساء وأطفال.

وقال فيروز بشاري المتحدث باسم الحكومة إن 182 مدنيا آخرين أصيبوا في التفجير.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، نصرت رحيمي، لـ”أسوشيتد برس”، إن الانفجار وقع في صالة أفراح “دبي سيتي” غربي كابل، في منطقة تقطنها غالبية شيعية.

وأكد رحيمي عدد القتلى حيث بدأت بعض العائلات في دفن الضحايا.

من جانبها، نقلت قناة “طلوع نيوز” المحلية عن مصادر وشهود عيان إن القاعة كانت مكتظة بالضيوف عندما وقع الانفجار، مشيرة إلى أن الأفراح عادة يحضرها نحو 400 شخص.

وقبل 10 أيام انفجرت سيارة مفخخة تابعة لحركة طالبان كانت تستهدف قوات الأمن الأفغانية في المنطقة نفسها؛ ما تسبب بمقتل 14 شخصا وإصابة 145 آخرين، معظمهم من المدنيين.

واللافت أن ذلك الهجوم وتفجير اليوم وقعا في نفس الطريق.

من جهتها أدانت طالبان التفجير ووصفته بأنه “ممنوع وغير مبرر” ونفت أي تورط لها.

وحتى الساعة (06:00 تغ) لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير.