فان دايك يدخل العالمية بقهر ميسي ورونالدو

فان دايك يدخل العالمية بقهر ميسي ورونالدو

دخل الهولندي فيرجل فان دايك المحترف في ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، التاريخ من أوسع الأبواب بعدما فاز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا لموسم 2018-2019.

ونجح فان دايك في قهر اثنين من أفضل اللاعبين على مستوى العالم وهما الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما حرمهما من الصعود لمنصة التتويج لنيل جائزة أفضل لاعب في القارة العجوز.

وأصبح فان دايك أول مدافع وهولندي ينتزع جائزة أفضل لاعب في أوروبا ليدخل التاريخ من أوسع الأبواب.

شارك فان دايك صاحب الـ 28 عامًا في 59 مباراة مع ليفربول ومنتخب هولندا، وسجل تسعة أهداف، وقدم 4 تمريرات حاسمة، وهو أكثر من لعب بقميص “الريدز” الموسم الماضي، حيث وصلت دقائق لعبه إلى 4465.

و نجح فان دايك فى المواقف الثنائية مع المهاجمين بنسبة 70%، وأيضًا في الكرات الهوائية، كما حقق رقمًا رائعًا طوال الموسم الماضي، حيث لم يكن ضحية أي مراوغة، إلى جانب قيادته للدفاع بشكل رائع.

وساهم في قيادة ليفربول إلى تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، ليعيد “الريدز” إلى منصة التتويج القارية للمرة الأولى منذ 2005، كما ساهم فى عودة منتخب هولندا إلى الخريطة الأوروبية بقيادة الطواحين إلى نهائي دوري أمم أوروبا.

وتعود بداية مشوار فان دايك في عالم الساحرة المستديرة مع نادي غرونيننغن الهولندي دون أن يحقق معه أي إنجاز كروي.

بعدها خاض تجربة احترافية في سيلتيك الاسكتلندي ليتوّج بلقب الدوري المحلي (مرتين) وكأس الدوري المحلي (مرة واحدة).

وغادر فان دايك قلعة سيلتيك ليخوض تجربة احترافية في بلاد الضباب عبر ساوثهامبتون ومنه إلى ليفربول الذي لمع من خلاله اسمه.

ونظرًا لتألقه في الموسم الماضي 2018-2019، فقد حصد فان دايك العديد من الجوائز هي أفضل لاعب بالموسم التي يمنحها نادي ليفربول، بالإضافة إلى أفضل لاعب في إنجلترا وجائزة لاعب الموسم في الدوري الإنجليزي (البريميرليغ)، وأخيرًا أفضل لاعب في أوروبا.