ظريف يصف الدعم الأمريكي للشعب الإيراني بـ”الكذبة المخجلة”

ظريف يصف الدعم الأمريكي للشعب الإيراني بـ”الكذبة المخجلة”

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، التصريحات الأمريكية والأوروبية الداعمة للشعب الإيراني بـ”الكذبة المخجلة”.

جاء ذلك في بيان نُشر على موقع الخارجية الإيرانية، انتقد فيه مواقف الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول الاتحاد الأوروبي حيال المظاهرات الجارية في بلاده بسبب رفع أسعار الوقود.

وأوضح ظريف أن الولايات المتحدة الأمريكية تمارس إرهابا اقتصاديا بحق إيران، وتمنع وصول الدواء والغذاء للمرضى والمسنين.

وأضاف أن من يقوم بهذه الممارسات، لا يمكن أن يدّعي بأنه يدافع عن الشعب الإيراني.

وفي وقت سابق أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، دعم بلاده للمتظاهرين في إيران.

كما انتقد ظريف دعوة بعض دول الاتحاد الأوروبي، الحكومة الإيرانية إلى احترام حق التظاهر قائلا: “حق التظاهر مذكور في الدستور الإيراني، لذا لا داعي لأنظمة تتبع سياسة ازدواجية المعايير، أن تذكّرنا بذلك”.

وأشار الوزير الإيراني أن الاتحاد الأوروبي عجز عن اتخاذ أي موقف حيال “الإرهاب الاقتصادي” الذي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية ضد طهران.

وتابع قائلا: “الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة سيتحملان عواقب استفزازاتهم الخطيرة”.

وكانت عدة دول في الاتحاد الأوروبي، دعت في وقت سابق، حكومة طهران إلى احترام حق الشعب الإيراني في التظاهر.

وتشهد إيران، منذ أيام، تظاهرات احتجاجية على رفع أسعار الوقود، فيما تتهم جهات رسمية “أطرافا خارجية” لم تسمها، بالسعي لإخلال النظام العام.

والأحد، أوقفت السلطات الإيرانية نحو 1000 شخص خلال احتجاجات عنيفة على زيادة سعر الوقود، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأحرق محتجون غاضبون ما يزيد عن 100 مصرف، و50 متجرا خلال الاحتجاجات.

وتسببت الاحتجاجات بسقوط قتلى وجرحى بين المتظاهرين وقوات الأمن.