روحاني: العراق هو المحطة الرئيسية للصادرات الإيرانية في العالم

روحاني: العراق هو المحطة الرئيسية للصادرات الإيرانية في العالم

وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني، زیارته إلى العراق بأنها تشكل منعطفا في العلاقات بین البلدين، مشيرًا إلى أن العراق المحطة الرئيسية لصادرات بلاده في العالم.

وعاد روحاني، مساء الأربعاء إلى العاصمة طهران، قادماً من العراق بعد زيارة رسمية استمرت ثلاثة أيام.

وقال روحاني، في تصريحات للصحفيين عقب وصوله مطار مهراباد في طهران مساء الأربعاء، إن “الشعبين الشقيقين الإيراني والعراقي يرتبطان بأواصر متينة ولا تستطيع أية قوة في العالم صنع هوة بينهما”.

وبيّن أن “الزيارة تضمنت إجراء محادثات والتفاهم في عدد من المواضيع والشؤون التجارية مثل خفض أو إلغاء الرسوم على بعض السلع وتأسيس مدن صناعية مشتركة بين البلدين وفي مجال الطاقة وتسهيل منح التأشيرات التجارية”.

ووصف روحاني “دور الناشطين والتجار بأنه يكتسب الأهمية لكلا الجانبين”، عادّا العراق بأنه المحطة الرئيسية للصادرات الإيرانية في العالم ويرتبط البلدان بأواصر متينة.

وأشار إلى أن “البلدين أجريا محادثات حول الشؤون المصرفية واعتماد العملتين الوطنيتين في الكثير من عمليات التبادل وتسهيل العلاقات المصرفية”.

وأضاف أن البلدين “توصلا إلى تفاهمات طيبة حيال القضايا الأمنية والإقليمية وكذلك فإن وجهات نظرهما متقاربة حيال العديد من القضايا المهمة”.

وأفصح الرئيس الإيراني بأنه “لمس حيوية من الشعب العراقي خلال هذه الزيارة بفضل الأواصر المتينة بين الشعبين ولا تستطيع أية قوة في العالم صنع هوة وتأجيج النزاع بين الشعبين الايراني والعراقي”.

واختتم روحاني حديثه، قائلاً: “هذه الزيارة يمكنها أن تشكل منعطفاً في العلاقات وتتوطد أكثر في المستقبل لصالح الشعبين والبلدين”.

وأعلنت الحكومة العراقية توقيع حزمة من الاتفاقيات مع إيران، خلال زيارة روحاني، مجالات عدة، منها: النفط والتجارة والصحة، والنقل لإنشاء السكك الحديد بين الشلامجة الإيرانية والبصرة العراقية، وتسهيل التأشيرات لرجال الأعمال والمستثمرين من البلدين.