رسالة رئاسة إقليم كوردستان في ذكرى انفال بادينان

رسالة رئاسة إقليم كوردستان في ذكرى انفال بادينان

WAAR-دهوك :

نستذكر اليوم ذكرى انفال بادينان التي نفذها النظام البعثي ضد المواطنين المدنيين في إقليم كوردستان في إطار حملة الأنفال سيئة الصيت وراح ضحيتها وغُيِّب واستشهد فيها اكثر من (180) الف مواطن كوردستاني، وهدمت وسويت بالأرض آلاف القرى الكوردستانية.

لقد كانت انفلة بادينان خاتمة حملة الأنفالات التي بدأت في 25 من آب واستمرت حتى 6 أيلول من عام 1988وشملت جميع مناطق بادينان استخدمت فيها الأسلحة الكيماوية، كما قامت السلطات بقوة تقدر بخمس فرق عسكرية  باعتقال وقتل وتهجير المواطنين وهدم المساجد والأديرة والدور السكنية في منطقة بادينان، ومن نجى من هذه الحملة توجه ولجأ الى ايران وتركيا وتبعثر في بقية الدول.

ففي الوقت الذي ننحني إجلال وإكباراً لذكرى شهداء أنفال بادينان وكل شهداء كوردستان، نطالب الحكومة العراقية مرة أخرى بأن تتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية بتعويض ضحايا الأنفال وفق قرار محكمة الجرائم العليا العراقية التي عرّفت حملات الأنفال بجرائم ضد الإنسانية والجينوسايد وجرائم حرب. كما نوجه حكومة إقليم كوردستان لتقديم خدمات أفضل الى ضحايا الأنفال ومتابعة مصير المفقودين وتجعل ذلك من اولويات مهامها.

تحية وسلام الى الأرواح الطاهرة لشهداء انفال بادينان وكل المؤنفلين وكل شهداء كوردستان.