رئيس حكومة اليمن: معركتنا الوجودية ضد المشروع الإيراني

رئيس حكومة اليمن: معركتنا الوجودية ضد المشروع الإيراني

قال رئيس الحكومة اليمنية، معين عبد الملك، الأحد، إن “المعركة الوجودية والمصيرية هي ضد المشروع الإيراني في اليمن”، ولن يُسمح لـ”أي مليشيا متمردة” بافتعال أحداث لحرف البوصلة عن ذلك الهدف.

جاء ذلك خلال لقائه السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، في العاصمة السعودية الرياض، بحسب الوكالة اليمنية الرسمية للأنباء (سبأ).

وبحث عبد الملك مع آرون، مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية، بما في ذلك “الأحداث المؤسفة وغير المقبولة” في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب)، والجهود المبذولة من التحالف العربي لدعم الشرعية، بقيادة السعودية، لاحتواء تداعياتها، بحسب ذات المصدر.

وسيطرت قوات “الحزام الأمني”، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، والمدعومة إمارتيًا، الأسبوع الماضي، على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت أربعة أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلًا، بينهم مدنيون، و260 جريحًا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

وشدد عبد الملك، على “الموقف الثابت للحكومة اليمنية والتحالف في أن المعركة الوجودية والمصيرية هي ضد المشروع الإيراني في اليمن، وعدم السماح لأي مليشيا متمردة بافتعال أحداث، أيّا كانت، لحرف بوصلة هذا الهدف”، وفق الوكالة.

وتأسس المجلس الانتقالي في 11 مايو/أيار 2017، ويطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، ويتهم الحكومات المتعاقبة بإهمال الجنوب ونهب ثرواته.

وتزيد تطورات عدن من العراقيل أمام جهود الأمم المتحدة المتعثرة للتوصل إلى حل سياسي ينهي حربًا مستمرة منذ خمسة أعوام بين القوات الموالية للحكومة وقوات جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، المسيطرة على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

ومنذ 2015، ينفذ التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.