بعد 11 عاما.. نهائي دوري الأبطال إنجليزي خالص

بعد 11 عاما.. نهائي دوري الأبطال إنجليزي خالص

نجح توتنهام هوتسبير الإنجليزي، الأربعاء، في التأهل للمرة الأولى في تاريخه لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ضاربًا موعدًا مع مواطنه ليفربول في نهائي إنجليزي خالص للبطولة الأغلى والأهم في العالم على مستوى الأندية.

وبعد أن أطاح السبيرز بأياكس أمستردام الهولندي والعودة التاريخية لليفربول أمام برشلونة الإسباني، نجح الثنائي الإنجليزي في صنع التاريخ بصدام إنجليزي خالص في البطولة الأوروبية للمرة الثانية في التاريخ بعد نهائي عام 2008 الذي جمع مانشستر يونايتد وتشيلسي وتوج المان يونايتد باللقب بضربات الترجيح بنتيجة 6-5 بعد التعادل بهدف لكل فريق.

ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها ليفربول للنهائي فهذه هي المرة التاسعة في تاريخه، توج بخمس ألقاب أعوام 1977 و1978 و1981 و1984 و2005، وحل وصيفًا ثلاث مرات أعوام 1985 و2007 و2018.

ولا يعتبر هذا النهائي هو الأول الذي يجمع فريقان من نفس الدوري أو البلد، فسبقه من قبل نهائيات آخرى أعوام، 2000 بين ريال مدريد وفالنسيا الإسبانيين، وتكرر النهائي الإسباني الخالص مرتين بعد ذلك في عامي 2014 و2016 بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، و2003 بين ميلان ويوفنتوس الإيطاليين.

ويعد الريال هو أكثر من لعب المباراة النهائية للبطولة في 16 مناسبة توج بـ 13 منها، ومن بعده ميلان الذي خاض النهائي في 11 مناسبة توج بـ 7 منها.

ويلتقي ليفربول وتوتنهام هوتسبير في نهائي دوري الأبطال 1 يونيو / حزيران المقبل على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.