المغرب.. السجن عاما لمغني في تهمة سب وقذف

المغرب.. السجن عاما لمغني في تهمة سب وقذف

قضت محكمة مغربية، مساء الإثنين، بسجن أحد المطربين لمدة عام إثر إدانته في تهمة “سب وقذف”.

وأفاد مراسل الأناضول بأن المحكمة الابتدائية مدينة سلا، المتاخمة للعاصمة الرباط، أصدرت حكما بالسجن عاما نافذا في حق مغني الراب محمد كناوي، وهو حكم أولى قابل للطعن أمام محاكم أعلى درجة.

ونقلت وسائل إعلام مغربية عن مصادر أمنية إن “توقيف الكناوي جاء بسبب مقطع فيديو نشره على موقع انستغرام، تضمن سبا وقذفا في حق رجال الشرطة وزوجاتهم، كما تضمن توجيه تهديدات بالاعتداء على رجال أمن بسبب خلاف معهم”.

ومؤخرا انتشرت أغنية “عاش الشعب” التي شارك فيها الكناوي مع فرقته، وتصدرت ترتيب مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة على “يوتيوب” بالمغرب.

ومن بين كلمات الأغنية التي تدافع عن حقوق المواطنين، وتطالب بمحاربة الفساد، “قلي واش غادي نسكتو على لي خلا دار باها (قل لي هل سنصمت تجاه من أجهز على كل شيء؟).. ما غادي يكفيكون معانا ترهيب أو قرطاس (لن يجديكم نفعا الترهيب أو الرصاص؟).. إلى ما قدرش تحس بهضرتي يا الله تنحاو وزول (إذا لم تفهم كلامي قدم استقالتك وارحل)”.

كما تقول الكلمات أيضا “شي كا يخاف من هضرتنا وشي كا يخاف من لساننا (هناك من يخاف من كلامنا ولساننا)، ما عرفينش أننا مذبوحين والأزمة هي لي ماهضرنا (لا يعرفون أننا مذبوحون والأزمة هي التي جعلتنا نتحدث ونغني).. بلا ما تسوليني على الثروة شكون لي كلاها (لا تسألني عن الثروة من أكلها)”.

ومطلع نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أوقف الأمن المغربي محمد الكناوي، أحد أعضاء المجموعة.