العراق: عودة طوعية لـ 185 لاجئا من تركيا خلال أسبوع

العراق: عودة طوعية لـ 185 لاجئا من تركيا خلال أسبوع

أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، الأربعاء، عودة (158) لاجئا إلى بلادهم من تركيا خلال الأسبوع الأخير، عن طريق منفذ ابراهيم الخليل الحدودي بين البلدين.

جاء ذلك في بيان لمدير عام دائرة شؤون الفروع والمتحدث الرسمي لوزارة الهجرة والمهجرين علي عباس جهاكير، تلقت الأناضول نسخة منه.

وأشار، أن “الوزارة مستمرة بتنفيذ برنامجها (العودة الطوعية المجانية الاسبوعية) للاجئين للعراقيين المتواجدين في الجمهورية التركية”.

وبين ان كوادر ممثلية الوزارة في اقليم كردستان ومكتبها في دهوك بالتنسيق مع مكتب ادارة الازمات المشتركة (jcc) وقوات أمن منفذ ابراهيم الخليل نقلت العائدين من تركيا في باصات خصصتها الوزارة لنقلهم وايصالهم الى مناطق سكناهم الاصلية.

وعلى مدى الأشهر الماضية عادت دفعات من النازحين العراقيين المتواجدين في تركيا عبر نقلهم بالأسطول البري التابع لوزارة النقل العراقية إلى بلدهم طواعية.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين، عودة ألف و449 لاجئا عراقيا إلى بلادهم من تركيا، خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وحسب احصاءات رسمية فإن أكثر من 200 ألف لاجئ عراقي يعيشون في تركيا ومشمولون بالمساعدات التي تقدمها أنقرة للاجئين.

وفر آلاف العراقيين إلى خارج بلادهم عندما اجتاح تنظيم “داعش” الإرهابي ثلث مساحة العراق صيف 2014، وتحول مناطقهم إلى ساحة حرب طاحنة على مدى 3 سنوات بين مسلحي التنظيم والقوات العراقية.

ووفق أرقام أعلنتها منظمة الهجرة الدولية منتصف العام المنصرم، فإن مليوني عراقي لا يزالون نازحين يقيم معظمهم في مخيمات منتشرة بأرجاء البلاد من أصل 5.8 مليون تركوا منازلهم في خضم الحرب بين القوات العراقية ومسلحي “داعش” بين عامي 2014 و2017.

ولا يزال النازحون غير قادرين على العودة لمنازلهم رغم مرور أكثر من عام ونصف على انتهاء الحرب التي دمرت آلاف المساكن والبنى التحتية الأساسية لتأمين خدمات الكهرباء والصحة والتعليم وغيرها.

وتقول الحكومة العراقية إنها بحاجة إلى نحو 88 مليار دولار على المدى القصير لإعادة إعمار ما دمرته الحرب.