السودان.. تفريق “مسيرات تضامن” مع لاعب يواجه “تهما جنائية”

السودان.. تفريق “مسيرات تضامن” مع لاعب يواجه “تهما جنائية”

فرقت السلطات السودانية، السبت، مسيرات تضامنية كانت متوجهة إلى منزل لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم، سيف تيري، الذي يواجه “تهما متعلقة بقيادة تشكيل عصابي”.

وقال شهود عيان، للأناضول، أطلقت السلطات الغاز المسيل للدموع على مسيرة المتضامنين مع اللاعب، التي كانت متوجهة إلى منزله بحي الحاج يوسف، شرقي العاصمة الخرطوم”.

وأطلق عدد من الناشطين دعوة لتسيير موكب يندد بالتهم الموجهة إلى اللاعب، الذي يقود هجوم نادي المريخ والمنتخب الوطني، وقالوا إنها “تهم تستهدف اللاعب”.

ويواجه تيري، أحد أبرز نجوم المجتمع المشاركين في اعتصام القيادة العامة، تهما تتعلق “بالاشتراك الجنائي في التعدي وإتلاف الممتلكات العامة، والنهب والسرقة”.

وألقي القبض على اللاعب مع 13 متهما آخرين، عقب فض اعتصام القيادة العامة في 3 يونيو/ حزيران الماضي، بعد أحداث شغب صاحبت القبض على أفراد مجموعة “متفلتة” بمنطقة الحاج يوسف، وفقا للسلطات السودانية.

والأسبوع الماضي، أطلقت السلطات سراح اللاعب مع آخرين بضمانة مالية، وحددت جلسة لمحاكمتهم في الأول من أغسطس/ آب المقبل.

وفي 17 يوليو/ تموز الجاري، وقع المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية التغيير، بالأحرف الأولى، اتفاق “الإعلان السياسي”.

ورغم توقيع الاتفاق، لا يزال سودانيون يخشون من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي للاحتفاظ بالسلطة، كما حدث في دول عربية أخرى.

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة، ضمن أزمة الحكم، منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير، من الرئاسة في 11 أبريل/ نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.