الخارجية الأمريكية تدعو إيران إلى “تغيير تصرفاتها” في المنطقة

الخارجية الأمريكية تدعو إيران إلى “تغيير تصرفاتها” في المنطقة

جددت الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، مطالبتها إيران بـ”تغيير سلوكها في المنطقة”، بعد يوم من دخول حزمة عقوبات فرضتها واشنطن على طهران حيز التنفيذ.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدثة باسم الخارجية، هيذر ناورت، اتهمت فيه طهران بـ”زعزعة المنطقة” (الشرق الأوسط)، وعدم الاهتمام بشعبها.

وقالت “نويرت” إن “إيران لا تصرف أموالها على الخدمات الاجتماعية، وإنما على الهجمات الإرهابية”.

واعتبرت أن الولايات المتحدة تريد التوصل إلى اتفاق؛ “لا يتعلق فقط بالبرنامج النووي، وإنما بتصرفات طهران وبرنامج صواريخها الباليستية”.

وتابعت: “نرغب بوجود حوار مع إيران، على أن ينتج عنه تغييرا جذريا في تصرفاتها”.

والإثنين بدأ سريان الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية على إيران، بهدف تكثيف الضغط عليها، المستمر منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب، في مايو/ أيار الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي، الموقع بين طهران والمجتمع الدولي عام 2015.

وتستهدف الحزمة النظام المصرفي الإيراني، بما في ذلك شراء طهران للدولار الأمريكي، والإتجار بالذهب، ومبيعات السندات الحكومية.

ومن المقرر أن يبدأ فرض حزمة عقوبات ثانية أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، تستهدف قطاع الطاقة.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *