“الأغذیة العالمي”: مساعداتنا لليمن غير منتهية الصلاحية

“الأغذیة العالمي”: مساعداتنا لليمن غير منتهية الصلاحية

نفى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الأربعاء، “ادعاءات” جماعة الحوثي، تقديمه مساعدات منتهية الصلاحية في اليمن.

جاء ذلك في بيان صادر عن البرنامج، وصل الأناضول نسخة منه، صباح الأربعاء.

وقال البيان: “البرنامج يعمل عن كثب مع الھیئة الوطنیة اليمنية لإدارة وتنسیق الشؤون الإنسانیة ومواجھة الكوارث، والھیئة الیمنیة للمواصفات والمقاییس وضبط الجودة، من أجل ضمان تلبیة كافة المواد الغذائیة التي یتم تسلیمھا للأشخاص المحتاجین، للمعاییر العلیا للسلامة”.

وأضاف: “نتشارك جمیعا في إیصال مواد غذائیة ذات جودة إلى الأشخاص الذین یعانون من الجوع في الیمن”.

وشدد البيان على أنه يمتلك “آلیة قویة خاصة بمراقبة جودة المواد الغذائیة التي تم الاتفاق علیھا مع السلطات المحلیة، لضمان استبعاد أي مواد غذائیة مسوسة أو منتھیة الصلاحیة من مخزون المواد الغذائیة الأخرى وإتلافھا على الفور”.

ولفت البرنامج إلى أنه يعمل على تغطیة ما یعادل ثلث الاحتياج من الغذاء في الیمن، عبر سلسلة إمداد عملاقة وبالغة التعقید، تكفل إیصال المساعدات إلى كافة أنحاء البلاد.

وأفاد بأنه يبذل جهودا حثیثة في الیمن من أجل توفیر المساعدات شهريا لأكثر من 10 ملايين شخص تتھددھم المجاعة بفعل الصراع.

وناشد البرنامج السلطات المحلیة، لضمان حریة حركة الشاحنات التابعة له من أجل إیصال المساعدات الغذائیة الضروریة، للأشخاص المحتاجین الذین ھم في أمس الحاجة إلیھا.

والإثنين، اتهم القيادي البارز في جماعة الحوثي، محمد علي الحوثي، الأغذية العالمي بتقديم غذاء فاسد في اليمن.

وقال في تغريدة عبر تويتر، “العدل لا يسمح بشراء غذاء فاسد.. نحن مع الإجراءات الصحيحة بشفافية، بما لا يخالف قوانين اليمن”.

وجاء حديث الحوثي، ردا على إحاطة ديفيد بيزلي، مدير برنامج الأغذية العالمي، في مجلس الأمن، أعلن فيها احتمالية تعليق المساعدات الغذائية في اليمن تدريجيا، بسبب تحويل المساعدات لأغراض غير مخصصة لها، وغياب استقلالية العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.