إيران ترفض التفاوض “إطلاقًا” على برنامجها الصاروخي الدفاعي

إيران ترفض التفاوض “إطلاقًا” على برنامجها الصاروخي الدفاعي

نفت السلطات الإيرانية، الأربعاء، تقارير تتحدث عن استعدادها للتفاوض حول برنامجها الصاروخي، مؤكدة أن برنامجها الصاروخي الدفاعي “غير قابل للتفاوض إطلاقًا”.

جاء ذلك بحسب ما نقلت وكالة أنباء “إرنا” المحلية (رسمية) عن بيان صادر عن ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة.

وذكر البيان أن إيران “تفند استنباط وكالة أنباء أسوشييتد برس من تصريحات وزير الخارجية محمد جواد ظريف، خلال المقابلة التي أجرتها معه قناة إن بي سي”.

وأضاف البيان: “وزير الخارجية (ظريف) كان قد قال إن أرادت الولايات المتحدة التحدث حول الصواريخ فعليها ابتداء وقف بيع الأسلحة التي تشمل صواريخ أيضا لحكومات المنطقة”.

وتابع: “إلا أن الوكالة الأمريكية فسّرت هذه الجمل على أساس أنها تعبّر عن رغبة إيران بالتفاوض حول برنامجها الدفاعي الصاروخي”.

واستطرد بيان ممثلية طهران لدى الأمم المتحدة، مؤكدًا أن “الصواريخ الإيرانية غير قابلة للتفاوض إطلاقا مع أي أحد أو أي دولة وفي أي وقت كان”.

وأمس قال وزير الخارجية الأمريكية، عقب تصريحات ظريف، “لأول مرة قال الإيرانيون إنهم مستعدون للتفاوض حول برنامجهم الصاروخي”.

كذلك اعتبر الرئيس دونالد ترامب أنه تم “إحراز تقدم” في ما يتعلق بإيران.

غير أن الوكالة الإيرانية قالت إن تلك التصريحات جاءت بناء على مزاعم أسوشييتد برس.

وأجرت قناة “إن بي سي” الأمريكية، الثلاثاء، لقاء مع ظريف خلال زيارته إلى نيويورك، حيث قال إن باب التفاوض “مفتوح على مصراعيه” إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات عن إيران.