إيران: إرسال قوات أمريكية إضافية للشرق الأوسط إثارة للتوتر بالخليج

إيران: إرسال قوات أمريكية إضافية للشرق الأوسط إثارة للتوتر بالخليج

اعتبرت إيران، السبت، إرسال قوات إمريكية إضافية للشرق الأوسط بأنه “إثارة للتوتر بالخليج”، وتداعياته “خطيرة للغاية على السلام والأمن الدوليين”.

جاء ذلك بحسب تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بخصوص توجه الجيش الامريكي بإرسال المزيد من قواته الى الشرق الاوسط، وذلك في مقابلة مع وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، السبت.

وأوضح أن “مزاعم إرسال قوات إضافية (..) تداعيات خطيرة للغاية على السلام والأمن الدوليين ويجب مواجهتها”.

وأضاف أن “الأمریکیین صرحوا بمثل هذه المزاعم لتبریر سیاساتهم العدائیة وفی اطار اثارة التوتر فی الخلیج”.

والجمعة، قال مسؤولون أمريكيون، الجمعة، إن الرئيس دونالد ترامب، أبلغ الكونغرس باعتزام إدارته إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط، وسط التوتر المتزايد مع إيران، وفق قناة الحرة الأمريكية.

وأكدت قناة “سي إن إن” المحلية، مشيرة لموافقة ترامب على إرسال “تعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج، تشمل بطاريات صواريخ باتريوت، وطائرة استطلاع، والقوات اللازمة لهذه الموارد”، دون تفاصيل أكثر.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر، مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وطائرات قاذفة، واعتزامها إرسال جنود إضافيين إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

كما يتصاعد التوتر بين طهران ودول بالخليج تتهمها بتهديد المنطقة مثل السعودية والإمارات.

ودعت الرياض لقمتين بنهاية مايو الجاري لبحث تلك التهديدات بعد وقت قصير من استهداف 4 سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات بينهما سفينتان سعوديتان، بخلاف استهداف حوثي لمحطتي ضخ تابعين لأرامكو السعودية.