إدارة ترامب تعتزم تجاوز الكونغرس لتمرير صفقة ذخائر للسعودية

إدارة ترامب تعتزم تجاوز الكونغرس لتمرير صفقة ذخائر للسعودية

أعلن سيناتور أمريكي، الجمعة، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم تجاوز الكونغرس، لتمرير صفقة ذخائر كبيرة تشمل قنابل موجهة إلى السعودية.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن السيناتور الديمقراطي روبرت مني نديز، قوله في بيان، إن “الإدارة، وباسم التهديد الإيراني، أثارت بندا غامضا في القانون لتجاوز الكونغرس، وإقرار هذه المبيعات المتعلقة بذخائر دقيقة التوجيه”.

وأضاف منينديز، الذي يشغل منصب نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ: “مرة أخرى، لا تعطي إدارة ترامب الأولوية لمصالحنا في مجال الأمن القومي طويلة المدى، ولا تدافع عن حقوق الإنسان”.

ولم يوضح السيناتور طبيعة هذه العقود ولا قيمتها.

وتابع: “في إطار محاولتها شرح قرارها، لم تحدد الإدارة حتى الآلية القانونية التي تعتقد أنها تستند إليها، وتصف سنوات من السلوك الضار من جانب إيران ولكن دون أن تحدد بوضوح ما الذي يشكّل اليوم حالة طارئة”.

وشجب السيناتور الديمقراطي هذا الإجراء “غير المسبوق” على حدّ قوله، معربا عن خشيته من انعكاساته على المدنيين في اليمن، حيث تقود السعودية والإمارات تحالفا عسكريا ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

وأصدر الكونغرس في أبريل/ نيسان الماضي، قرارا يدعو الرئيس إلى “سحب القوات المسلحة الأمريكية من الأعمال العدائية” في اليمن، باستثناء العمليات العسكرية التي تستهدف تنظيم القاعدة، لكن ترامب استخدم حق النقض (الفيتو الرئاسي) لوأد هذا القرار، بحسب البيان.

كما أكدت الصحيفة ذاتها، أن وزير الخارجية مايك بومبيو ومسؤولين رفيعين في الإدارة، يدفعون باتجاه استخدام بند للطوارئ في القانون الأمريكي، يمنع الكونغرس من تجميد صفقة بسبعة مليارات دولار تشمل الذخيرة الموجهة بدقة وطائرات مقاتلة.

ويحق للكونغرس في مثل هذه الصفقات إبداء الاعتراض.

ولم يصدر تعقيب فوري، من الإدارة الأمريكية أو المملكة السعودية، حول ما أورده السيناتور “مني نديز”.