أغلى 10 صفقات عرفتها الملاعب الانكليزية

أغلى 10 صفقات عرفتها الملاعب الانكليزية

Capture

وار – دهوك :

أصبح المهاجم الأرجنتيني انخيل دي ماريا صاحب أغلى صفقة انتقال في الدوري الإنكليزي بعد انتقاله من ريال مدريد الإسباني إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي مقابل 60  مليون جنيه استرليني لمدة خمسة مواسم، بعدما كان ينتظر تمديد عقده مع النادي الملكي لسنوات أخرى بعدما تألق ضمن صفوفه وقاده للفوز بكأس الملك ودوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة، كما ساهم تألقه مع منتخب بلاده في بلوغه نهائي مونديال البرازيل 2014. والمثير لأغلى الصفقات التي ابرمتها الأندية الإنكليزية في السنوات الأخيرة أن غالبيتها كانت مع الأندية الإسبانية مما جعل قيمها المالية ترتفع بشكل جنوني، بعدما أصبحت الأندية الإنكليزية تعتمد بشكل كبير على اللاعبين الأجانب القادمين من الخارج خصوصاً من الدوري الإسباني سواء الإسبان أو غيرهم، وحيث أصبحت إسبانيا جسر عبور الأسماء الكبيرة نحو بلاد الضباب،  واصبحت الاندية الإسبانية تجني كثيراً من عائدات بيعها لنجومها إلى الإنكليز.   فمن أصل عشر صفقات هي الأغلى في البريميير ليغ نجد ” 6 ” منها جاءت من إسبانيا.   وفي ظل الانباء التي تسبق انقضاء سوق انتقالات اللاعبين في الساعات الأخيرة من يوم غد الاثنين، فإن الترتيب الحالي مرشح للتغيير خاصة في حال ابرمت صفقة انتقال المهاجم الأوروغواني ادينسون كافاني من باريس سان جيرمان إلى ارسنال والتي يتوقع أن تفوق قيمتها الـ 50 مليون جنيه إسترليني .   وقبل دي ماريا كان المهاجم الإسباني فرناندو توريس هو الأغلى في إنكلترا عندما انتقل من ليفربول الإنكليزي  إلى مواطنه تشيلسي في عز شتاء عام  2011 مقابل 50 مليون جنية إسترليني، حيث ساهم معه في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في عام 2012 والدوري الأوروبي في العام الموالي رغم إن بقي فترة طويلة صائماً عن التهديف.   وفي المركز الثالث نجد صفقة انتقال متوسط الميدان الألماني مسعود أوزيل من ريال مدريد الإسباني إلى ارسنال الإنكليزي لقاء 42 مليوناً و 400 ألف جنيه إسترليني ولا يزال اوزيل يبحث عن نفسه في المدفعجية، بعدما قدم أداء متذبدباً الموسم المنصرم، رغم أنه كان ضمن التشكيل الأساسي للمدرب الفرنسي ارسين فينغر في جل المباريات.   وفي المركز الرابع نجد صفقة انتقال المهاجم الأرجنتيني سيرجيو اغويرو من اتلتيكو مدريد إلى مانشستر سيتي عام 2011 نظير 38 مليون جنيه إسترليني، وهي صفقة ناجحة بكل المقاييس الفنية بعدما بصم الكون على ثلاثة مواسم ناجحة توّجها بالفوز بلقب الدوري مرتين في 2012 و 2014.   و بعد أغويرو تأتي صفقة انتقال لاعب الوسط الإسباني خوان ماتا من تشيلي الإنكليزي إلى مواطنه مانشستر يونايتد في الميركاتو الشتوي عام 2014 مقابل 37 مليوناً و 100 الف جنيه إسترليني في المركز الخامس ، بعدما راهن عليه المدرب السابق للشياطين الحمر دافيد مويز في وقت نبذه البرتغالي جوزيه مورينيو، حيث لا يزال المدرب الجديد لليونايتد الهولندي لويس فان غال يراهن على ماتا لإعادة التوازن المفقود لفريقه.   و في المرتبة السادسة نجد صفقة انتقال المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيز من برشلونة الإسباني إلى أرسنال الإنكليزي صيف عام 2014 مقابل 35 مليون جنيه إسترليني، حيث جاء انتقاله بعدما رفضه المدرب الجديد للبارسا لويس انريكي، وبسبب شعوره بالتهميش من قبل النادي الكتالوني، رغم تألقه اللافت في المونديال مع منتخب بلاده الذي قاده للدور الثمن النهائي من البطولة .   وفي المرتبة السابعة نجد صفقة انتقال المهاجم الإنكليزي اندي كارول من نيو كاسل الإنكليزي إلى مواطنه ليفربول في الميركاتو الشتوي عام 2010 مقابل 35 مليون جنية إسترليني أيضًا، غير أن قدوم المهاجم الأوروغواني لويس سواريز حال بين وبين تألقه فاضطر إلى مغادرة الانفيلد رود نحو ويست هام يونايتد الإنكليزي .   وفي المركز الثامن تأتي صفقة انتقال المهاجم البرازيلي روبينيو من ريال مدريد الإسباني إلى مانشستر سيتي الإنكليزي عام 2008 لقاء 32 مليوناً و 500 الف جنيه إسترليني، وهي صفقة آلت إلى الفشل بعدما اخفق روبينيو في التأقلم مع الأجواء الإنكليزية وانتقل إلى إيطاليا للعب مع ميلان الإيطالي .   وجاءت صفقتي البلجيكي ايدن هازارد والإسباني دييغو كوسيتا بـ 32 مليون يورو، حيث انتقل كلاهما إلى تشيلسي الإنكليزي،  فالأول جاء من ليل الفرنسي عام 2011 والثاني من اتلتيكو مدريد الإسباني هذا الصيف بعدما تألق بشكل لافت مع الروخي بلانكوس وقاده إلى إحراز لقب الليغا أمام برشلونة الإسباني ووصافة أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني .

ايلاف